الرئيسية > محليات, اقتصاد > مجلس المباني الشاهقة يتوج برج خليفة رسمياً أعلى مبنى في العالم

مجلس المباني الشاهقة يتوج برج خليفة رسمياً أعلى مبنى في العالم

البيان ـ مشرق علي حيدر/

أصدر مجلس المباني الشاهقة والمساكن الحضرية في العالم بياناً «حصلت البيان على نسخة منه» توج بموجبه برج خليفة رسمياً في الإمارات أعلى مبنى في العالم.
البيان ـ مشرق علي حيدر/

أصدر مجلس المباني الشاهقة والمساكن الحضرية في العالم بياناً «حصلت البيان على نسخة منه» توج بموجبه برج خليفة رسمياً في الإمارات أعلى مبنى في العالم.

وقال البيان «تلقى مجلس المباني الشاهقة والمساكن الحضرية الرسومات النهائية الخاصة ببرج خليفة التي قدمتها إعمار ما يجعل المجلس يؤكد لأول مرة وبشكل رسمي بأن ارتفاع برج خليفة يصل إلى 828 متر (54, 2716 قدما) وبذلك يتوج رسميا كأعلى مبنى في العالم مع اكتماله وافتتاحه بتاريخ 4 يناير 2010». وأضاف البيان بأن نتائج فحص الرسومات التي تلقاها المجلس من إعمار تؤكد بأن برج خليفة يتجاوز أقرب منافسية وهو برج تايبيه 101 الذي كان أطول مبنى في العالم بفارق يصل إلى 320 متراً لصالح برج خليفة، وهو فارق كبير بنسبة زيادة في الارتفاع بينهما تبلغ 61%.وأشار البيان إلى إن برج خليفة بات بموجب هذا الإعلان الرسمي المبنى السادس عشر الذي يعتلي عرش البناء الأطول عالميا ويزيد في طوله بنحو 773 متراً أو بنحو 15 ضعفا عن أول ناطحة سحاب في العالم (مبنى هوم انشورنس الذي بني في شيكاغو في عام 1885 م) .

وأشار البيان إلى أنه وبعد مضي 125 عاما من اكتمال أول ناطحة سحاب، فإن مفهوم المباني الشاهقة يتطور بوتيرة سريعة. وإن برج خليفة يجسد الاتجاهات الاربعة الرئيسية السائدة في المباني الشاهقة حاليا، وهي قضايا الموقع والوظيفة ومادة الهيكل والارتفاع.

الموقع

حتى التسعينيات كانت القارة الأميركية الشمالية وتحديدا أميركا تسيطر على عالم المباني الشاهقة، في عام 1990 كان 80؟ من أطول 100 مبنى في العالم وتسعة من بين العشرة الأطول في أميركا الشمالية.

وبعد عقدين من الزمن على ذلك التاريخ تراجعت تلك النسب إلى 35 بالمائة والآن في أميركا اثنان فقط من المباني العشرة الأطول عالميا. هذا الانتقال نتيجة الزيادة الكبيرة في إنشاء المباني الشاهقة في آسيا والشرق الأوسط. إن برج خليفة يصبح ثالث برج يحتل هذا اللقب خارج أميركا الشمالية.

الوظيفة (الطبيعة)

إن الاستعمال المتعدد مع وجود سيادة أكبر للشق السكني يعتبر الغرض أو طبيعة مشروع برج خليفة وهذا يتماشى مع الاتجاهات الحالية للمباني الشاهقة، حيث إن 20 بالمائة من المباني الـ 100 الأطول عالميا هي أبراج متعددة الاستعمالات.

وهذه النسبة سترتفع بشكل كبير خلال السنوات القليلة المقبلة نظرا لاكتمال العديد من المشاريع متعددة الاستعمالات والشاهقة حول العالم. وبرج خليفة يعتبر أول مبنى متعدد الاستعمالات يحمل لقب الأطول عالميا..

مادة الهيكل

لسنوات عديدة، كان الصلب هو المادة المفضلة في المباني الشاهقة، وهذه حقيقة تجسدت في أول أطول 12 مبنى عالميا. حاليا، يتم الخلط بين المواد والخرسانة في عملية الإنشاء وهذا هو الاتجاه السائد في المباني الشاهقة حاليا

حاليا فإن 24 فقط من المباني المئة الأطول عالميا تتكون من هيكل خرساني بحت وهذا تراجع كبير مع نسبة 57 بالمائة السائدة في عام 1990.

القمة العمرانية

إلى جانب كونه الأطول عالميا في فئة القمة العمرانية، فإن المجلس يؤكد أن برج خليفة تجاوز الرقم القياسي السابق في مجال طول الطرف المستدق وكذلك هو الأعلى في فئة أعلى طابق مشغول وفي الفئة الأولى يبلغ طوله 84, 829 مترا (57, 2722 قدماً) وفي الفئة الثانية (أعلى طابق مأهول أو مشغول 50, 584 متراً (65, 1917 قدماً).

كما أن برج خليفة كسر الرقم العالمي من حيث عدد الطوابق بطوابقه البالغة 163 طابقا، وهو الرقم الذي كان يحتله سابقا برجا مركز التجارة العالمي بطوابق تبلغ 110.

إن منصة المراقبة في برج خليفة هي ثاني أطول منصة عالميا بطول 10, 452 متراً (27, 1483 قدماً)، ولا يفوقها سوى المنصة الموجودة في مركز شنغهاي المالي العالمي التي تقع على ارتفاع 474 متراً (12, 1555 قدماً).

الارتفاع

كما يوضح برج خليفة، فان متوسط الارتفاع للمباني الشاهقة جدا يرتفع (مباني بطول يزيد عن 300 متر) تحتل المرتبة 44، قياسا مع المرتبة 11 في عام 1990.

ومن المتوقع أن يرتفع ذلك المتوسط بصورة كبيرة خلال العقد المقبل، مع وجود نحو 70 مشروعا بطول 300 متر وأكثر يتم تشييدها حاليا عالميا.

الأعلى

وتضمنت قائمة المجلس العالمي المباني الشاهقة والمساكن الحضرية 20 مبنى شاهقا خلال السنوات العشر المقبلة.

وبحسب القائمة التي قد يجري تحديثها خلال الفترة المقبلة فإن برج نخيل الذي يتجاوز ارتفاعه 1000 متر سيكون في الأعلى في العالم في 2020 اذا ما جرى تطويره. وكانت الشركة الأم قد أوقفت أعمال البناء في الموقع وأعلنت إرجاء تنفيذه لحين تعافي العالم من تداعيات الأزمة المالية.

الأعلى حتى 2020

كان المجلس العالمي للمباني الشاهقة والمساكن الحضرية قال بأن برج خليفة الذي جرى تدشينه بداية العام الجاري سيحافظ على مرتبته كأعلى ناطحة سحاب في العالم حتى عام 2020 وحصلت «البيان» على نسخة من القائمة التي تضم أعلى 20 برجاً في العالم بحلول 2020.

ويبدو أن هناك العديد ممن يخالفون قائمة المجلس. فقد قال مراقبون ل«البيان» بأن برج خليفة لن يتزحزح عن موقع الأعلى في العالم قبل عام 2025 لاسيما وأن العديد من الأبراج المتوقع أن تتفوق في ارتفاعها على برج خليفة قد لا ترى النور.

واصدر المجلس قائمة بعشرين مبنى شاهقاً يجري تشييدها ويتوقع إنجازها مابين أعوام 2010 و2020، طبقاً لأنتوني وود، الرئيس التنفيذي لمجلس المباني الشاهقة والمساكن الحضرية.

مواصفات أعلى 20 مبنى في العالم

طبقاً للقائمة فإن مواقع الأبراج العشرين الأعلى في العالم خلال السنوات العشر المقبلة ستكون 50% في الشرق الأوسط و35% في آسيا و10% في أميركا و5% أوروبا.

أما استخدامات تلك الأبراج فهي 70% مبان متعددة الاستخدامات و15% للمكاتب و10% للأغراض السكنية و5% فندقية.

أما الوضع الراهن لتلك الأبراج فهي موزعة 55% تحت الإنشاء و40% لم تتعد الإعلان عنها في حين لم تتجاوز نسبة المنجز منها أكثر من 5%.

أما على صعيد مواد البناء التي ستسخدم في تلك المباني الشاهقة فستتوزع كما يلي:70% مواد صديقة للبيئة، و20% مواد بناء مختلطة، و10% كونكريت.

واصدر المجلس قائمة بعشرين مبنى شاهقاً يجري تشييدها ويتوقع إنجازها مابين أعوام 2010 و2020، طبقاً لأنتوني وود، الرئيس التنفيذي لمجلس المباني الشاهقة والمساكن الحضرية.


التصنيفات :محليات, اقتصاد
  1. لا يوجد تعليقات.
  1. No trackbacks yet.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: