الرئيسية > محليات, محاكم وقضايا > 12 ابريل الحكم في قضية الوزير السابق خليفة بخيت الفلاسي

12 ابريل الحكم في قضية الوزير السابق خليفة بخيت الفلاسي


حددت محكمة التمييز في دبي يوم 12 إبريل (الشهر المقبل) للحكم في قضية الوزير وعليها يكون الحكم باتاً ونهائياً ..
عدّلت محكمة التمييز في دبي وصف التهمة المسندة إلى الوزير السابق في الحكومة الاتحادية خليفه بخيت، من تهمة الاحتيال إلى خيانة الأمانة، وتأجلت الجلسة إلى تاريخ 22 الشهر الجاري لمرافعة دفاع الوزير والمتهمان الآخران معه، وهم سليم حلمي أميركي الجنسية، وبلايل مادهوم هندي الجنسية، كونهما اشتركا بطريق الاتفاق والمساعدة مع بخيت.
وذلك في أولى جلسات محاكمته أمس في المحكمة ذاتها، بعد أن نقضت الشهر الماضي الحكم المطعون به من قبل النيابة العامة في دبي والمدعي بالحق المدني الصادر من محكمة الاستئناف والذي قضى بالبراءة من تهمة الاحتيال مرتين.
وقال المحامي عبد المنعم السويدان- من ضمن دفاع الوزير المتهم أن “المحكمة عدلت الوصف من احتيال، كونها لم تجد احتيالاً وقع من المتهم، إنما رأت أن ما حدث يعتبر خيانة أمانة بشأن استيلاء الوزير على حصة رجل الأعمال اللبناني المتوفى، والمقدرة بـ51%، كونه كفيله وله نسبة 49% فقط”.
وفي الوقت الذي رأت فيه محكمة التمييز ضرورة أن تنظر في القضية من جديد، بعد أن كان متوقعاً أن تصدر حكمها النهائي في القضية الشهر الماضي، فسّر بن سويدان اللبس الحاصل بشأن ذلك، بقوله أن “محكمة التمييز تعتبر محكمة (إجراءات قانونية) وليس (موضوع)، غير أنها قررت في حكمها الشهر الماضي أنها ستتحول إلى محكمة (موضوع) وتنظر في القضية من جديد”.
وأوضح بن سويدان أن “المتهمين مثلوا أمس أمام هيئة التمييز كمثولهم أمام محكمة أول درجة ومحكمة الاستئناف” معتبراً أن “المحكمة رأت أنه من الأصلح أن تنظر في موضوع الدعوى بنفسها”.
وكان الوزير متهماً في خيانة الأمانة بشأن قطعة الأرض التي اتهمته شقيقة المتوفى أنه استحوذ عليها، ولكن محكمة التمييز أصدرت حكمها النهائي والبات فيه ببراءة المتهمين جميعاً، وتبقت التهمة الأخرى وهي الاحتيال، والتي عدلتها المحكمة أمس إلى خيانة الأمانة أيضاً.
وتعود تفاصيل القضية، إلى تقدُم شقيقة رجل أعمال لبناني كان مقيما في دبي بشكوى ضد الوزير، واتهمته بالاستحواذ على شركة شقيقها، وقطعة أرض، على نحو يخالف القانون.
وكان الحكم الإبتدائي للوزير قضى بحبسه مدة سنتان عن تهمة الاحتيال والبراءة من تهمة خيانة الأمانة.

والعقوبة نفسها للمتهم الثالث سليم حلمي وبلايل مادهوم رامان مع إبعادهما عن الدولة عن التهمة نفسها، وبراءتهما عن تهمة الاشتراك بطريق الاتفاق والمساعدة مع المتهم الأول في ارتكاب جريمة خيانة الأمانة، مع إحالة الدعوى المدنية بالنسبة إليهم إلى المحكمة المدنية المختصة بنظرها.
والحكم ببراءة نجل الوزير محمد خليفه بخيت عن تهمة الاشتراك في الاحتيال ورفض الدعوى المدنية بالنسبة إليه.

وقد حددت محكمة التمييز في دبي يوم 12 إبريل (الشهر المقبل) للحكم في قضية الوزير وعليها يكون الحكم باتاً ونهائياً ..

المصدر : منتدى الحوار الاماراتي

التصنيفات :محليات, محاكم وقضايا
  1. لا يوجد تعليقات.
  1. No trackbacks yet.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: