الرئيسية > مقالات صحفية, أخبار > تجاهل قوانين الدولة في شركة أبوظبي للإعلام

تجاهل قوانين الدولة في شركة أبوظبي للإعلام

من المعروف أن أي شركة أو مؤسسة أو حتى أفراد عندما يكون على أرض دولة ما فإن قوانين تلك الدولة تطبق عليهم، هذا أمر طبيعي، ولو كان كل شخص يرغب بتطبيق قوانينه الخاصة لأصبحت الدنيا فوضى.

ومن المعروف أن لدولة الإمارات قوانين صارمة جداً بما يتعلق بتشغيل المخالفين لقوانين الإقامة والزيارة والمتسللين والهاربين، تصل عقوباتها إلى حد السجن ودفع غرامة كبيرة جداً لا تقل عن 50 ألف درهم.

وقد لا نستغرب قيام بعض الشركات الخاصة الصغيرة وبعض الأفراد بمخالفة قانون الدولة وتشغيل للمخالفين وإيوائهم للمتسللين، لكن ما الذي يدعو شركة كبيرة رأس مالها بالمليارات وتملكها حكومة أبوظبي وفيها قسم مختص بالشؤون القانونية على رأسها مستشار عام براتب ضخم ويعمل تحت إمرته مستشارون قانونيون! أقول ما الذي يدعو شركة كهذه لتشغيل موظفة وافدة ليست على كفالتهم وليس لديها موافقة من كفيلها الرسمي للعمل لدى الغير، بما يخالف النص الصريح لقانون العمل في الدولة وهي هاربة من إحدى الشركات في دبي وهناك تعميم هروب مسجل ضدها في إدارة الجنسية والإقامة في دبي .


وأزيدكم أنها تباشر عملها بشكل رسمي منذ فترة وتحصل على راتب وقدره 45 ألف درهم رغم أنها عليها تعميم هروب.

الشركة المشغلة هي شركة أبوظبي للإعلام التي رغم كل الانتقادات التي وجهت لها لم تقم بأي خطوة لمعالجة أخطائها، بل وزادت نبرة تحديها لقوانين الدولة بتعيين (هاربة) تزاول مهام عملها حالياً داخل أروقة الشركة. وطبعاً هذا تحدي صريح للقوانين ودستور دولة الامارات وتوجيهات صاحب السمو رئيس الدولة.

وأين جهة متابعة المخالفين والهاربين عن هذه الهاربة من كفيلها؟ أم أن القانون لا يطبق إلا على اللشركات الصغيرة فقط !

وبسبب تعدي الشركة على القوانين المنظمة للعمل في الدولة قام عدد من موظفي الشركة من المواطنين والوافدين برفع قضايا على شركتهم وصل عددها لما يزيد عن عشرين قضية حتى الآن، منهم من حكمت المحاكم لصالحهم ومنهم ما تزال قضيته تتداول حتى هذه اللحظة.

فإن كان قسم الموارد البشرية في الشركة يجهل قوانين العمل والخدمة المدنية في الدولة فأين منه قسم الشؤون القانونية؟ إن كان لا يدري فتلك مصيبة وإن كان يدري فالمصيبة أعظم.

ولأن الشركة أصابها التخبط بين الانتقادات التي طالتها من كل مكان داخل الدولة وخارجها وما بين القضايا التي يرفعها موظفوها، وفي محاولة من الشركة لستر عوراتها ولمنع بقية الموظفين من رفع قضايا ضدهم، قام قسم الموارد البشرية بصياغة عقود جديدة مؤرخة بتواريخ قديمة تعود للعام الماضي، وطلبوا من الموظفين التوقيع عليها بأثر رجعي. وقد حصلت “مجلة حطة” على نسخة من هذه العقود. وقد صدمت من بعض ما جاء فيها، وأول ما يلفت النظر هو الصياغة اللاقانونية للعقود، مما يدلل وبوضوح على أن من صاغها إما جاهل بالقانون أو أنه يتحدى القانون بقانونه الخاص رغم أن بداية العقد تقول : إن شركة أبوظبي للإعلام ش.م.ع شركة قائمة ومؤسسة بموجب القوانين والأنظمة المعمول بها في إمارة أبوظبي – الإمارات العربية المتحدة:

ومن بعض البنود التي ذكرت – وهي على سبيل المثال لا الحصر – ما يلي :

تحت بند واجبات الموظف أو الموظفة:

– (يتعين على الموظفة أن تخدم صاحب العمل في جميع الأوقات خدمة جيدة بإخلاص وعليها بذل قصارى جهودها لتعزيز مصلحة صاحب العمل وعليها تكريس كل وقتها واهتمامها وقدراتها لشئون العمل طبقا لتلك التعليمات التي قد تتلقاها من صاحب العمل من وقت لآخر، وكذلك التواجد خارج ساعات وأيام العمل الرسمية كلما استدعت حاجات العمل ذلك.)

لاحظوا أنهم يطلبون بذل الجهود لتعزيز مصلحة (صاحب العمل) وليس العمل نفسه، إذن مصلحة (صاحب العمل) أي المدير المباشر هي التي لها الأولوية على مصلحة العمل والمصلحة العامة!

ثم لاحظوا أن على الموظفة أن تكون تحت إمرة (صاحب العمل) في أوقات الدوام وحتى خارج أوقات الدوام!!

– (يتعين على الموظفة في جميع الأوقات، ضمن وخارج ساعات العمل على السواء، التصرف بشكل لائق ومناسب نحو صاحب العمل وزبائنه وعليها القيام حسب الأصول وبشكل مناسب بمراعاة و إطاعة والتقيد والالتزام من كافة الوجوه بكافة القوانين والقواعد والأنظمة المحلية التي تكون سارية المفعول.)

(صاحب العمل وزبائنه) أليس هذا مصطلح غريب على شركة يفترض أنها إعلامية؟ فهي ليست كوفي شوب وليست فندقاً لنطلب من الموظفة أن تتصرف بشكل لائق مع (صاحب العمل وزبائنه) ! كان من الأولى القول : اتباع أصول المعاملة الحسنة مع زملاء العمل والزائرين.

وللحديث بقية إن شاء الله…

بقلم : أحمد محمد بن غريب

التصنيفات :مقالات صحفية, أخبار
  1. لا يوجد تعليقات.
  1. No trackbacks yet.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: